سخر لنا كل شيء فعصيناه !!

الله تعالى سخر لنا كل ما في الأرض لخدمتنا وإعانتنا على طاعته وعبادته.
بل جعل كل شيء فيها مسبح له ومهيأ لمساعدة الخلق في توحيد الخالق وعبادته سبحانه.

وأشد ما يحزن! أن يستغل البشر نعم الخالق في مبارزته بالمعصية، فبدلًا من شكر النعم بتوحيد المنعم والسعر لما يرضيه، يسعى الإنسان مطيعًا للشيطان وحزبه، ويبارز الملك بالمعصية مستخدمًا ومستغلًا نعمه فيما يسخطه..!
قال تعالى: {هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ} [البقرة:29].

قال السعدي في تفسيره:
“{هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الأرْضِ جَمِيعًا} أي: خلق لكم، برا بكم ورحمة، جميع ما على الأرض، للانتفاع والاستمتاع والاعتبار، وفي هذه الآية العظيمة دليل على أن الأصل في الأشياء الإباحة والطهارة، لأنها سيقت في معرض الامتنان، يخرج بذلك الخبائث، فإن تحريمها أيضًا يؤخذ من فحوى الآية، ومعرفة المقصود منها، وأنه خلقها لنفعنا، فما فيه ضرر فهو خارج من ذلك، ومن تمام نعمته منعنا من الخبائث، تنزيهًا لنا.

وقوله: {ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ}.
{اسْتَوَى} ترد في القرآن على ثلاثة معاني: فتارة لا تعدى بالحرف، فيكون معناها، الكمال والتمام، كما في قوله عن موسى: {وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَاسْتَوَى} وتارة تكون بمعنى (علا وارتفع) وذلك إذا عديت بـ(على) كما في قوله تعالى: {ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى العَرْشِ} [يونس من الآية:]، {لِتَسْتَوُوا عَلَى ظُهُورِهِ} [الزخرف من الآية:13].

وتارة تكون بمعنى (قصد) كما إذا عديت بـ(إلى) كما في هذه الآية، أي: لما خلق تعالى الأرض، قصد إلى خلق السماوات {فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ} فخلقها وأحكمها، وأتقنها، {وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ} فـ{يَعْلَمُ مَا يَلِجُ فِي الأَرْضِ وَمَا يَخْرُجُ مِنْهَا وَمَا يَنزِلُ مِنَ السَّمَاء وَمَا يَعْرُجُ فِيهَا} [الحديد من الآية:4]، و{يَعْلَمُ مَا تُسِرُّونَ وَمَا تُعْلِنُونَ} [التغابن من الآية:4]، يعلم السر وأخفى.

وكثيرًا ما يقرن بين خلقه للخلق وإثبات علمه كما في هذه الآية، وكما في قوله تعالى: {أَلا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ} [الملك من الآية:14]، لأن خلقه للمخلوقات، أدل دليل على علمه، وحكمته، وقدرته

……………………

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>